«وكلاء السياحة» تجول على مسار برقش في «الكورة»
g16.png

اربد - جهاد دراوشة -   نفذت جمعية وكلاء السياحة والسفر، جولة على مسار برقش السياحي في لواء الكورة، بهدف دراسة المنتج السياحي في المنطقة تمهيدا لاتخاذ الاجراءات السياحية اللازمة لترويجه.

وقال مدير سياحة محافظة اربد الدكتور بسام التوبات « ان وزارة السياحة تؤكد على الجهد التفاعلي مع الجهات ذات العلاقة لاطلاعها على مواقع المسار ليصار الى اتخاذ الخطوات الهادفة الى ترويجها سياحيا «.

واوضح التوبات، ان مغارة برقش تعد موقعا جيولوجيا وتاريخيا واثريا بالغ الروعة بالنظر الى تاريخ المغارة الذي يمتد الى نحو 4 ملايين سنة، مشيرا الى جهود كبيرة تبذلها وزارة السياحة باتجاه تطويرها وحمايتها وتقديمها للسياحة الوطنية والعالمية كمقصد سياحي بالغ الاهمية.

وقال مدير عام الجمعية محمد القواسمي « ان الجولة تندرج في اطار سعي الجمعية للبحث عن الاماكن السياحية الغنية بجمالها وروعتها فضلا عن المواقع الاثرية والدينية التي تمهد الطريق امام وكلاء السياحة والسفر لاطلاع السياح عليها بالتعاون مع مديرية سياحة المحافظة «.

وقال مدير آثار لواء الكورة زياد غنيمات « ان المديرية تقدم للوفود السياحية عروضا تلفزيونية وشرحا وافيا عن المواقع الاثرية التي يزخر بها اللواء البالغ عددها اكثر من 200 موقع اثري وديني «، داعيا وكلاء السياحة الى تكوين قناعات باهمية المواقع الاثرية والسياحية في اللواء ليتمكنوا من ترويجها وتسويقها على المستويين المحلي والعالمي بالنظر الى اهميتها البالغة من الجوانب كافة.

وقدم المرشد السياحي في مديرية سياحة المحافظة محمد الديك، شرحا وافيا عن المواقع الاثرية والسياحية في المسار خلال الجولة لاسيما مغارة برقش التي يتطلب ولوجها حذرا استثنائيا وكشافات.

ويقع شمال المسار متنزه وسد شرحبيل بن حسنة « زقلاب «، وطبقة فحل ومغارة برقش ومحمية الطيور البرية في منطقة برقش، وكهف السيد المسيح، وموقع كنيسة صير الاثرية وطاحونة عوده في منطقة وادي الريان.

©2014 Developed by Actinium For Web Solutions. All rights reserved