لقاء تشاوري بفندق بل فيو بحضور وزير السياحة و الاثار
2012-12-24-1309.png

أكد وزير السياحة والاثار ووزير البيئة نايف الفايز ان جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية تعتبر الممثل القانوني والوحيد لمكاتب السياحة والسفر في الاردن بالنسبة للوزارة وذلك استنادا الى القانون ونظام الجمعية.

وقال الفايز خلال لقاء تشاوري نظمته الجمعية في فندق بيل فيو يوم الاثنين ان الوزارة تحرص على توحيد الهيئات المنبثقة عن الجمعية مثل جمعية السياحة الوافدة ونقابة وكلاء السياحة والسفر التي تشكلت مؤخرا داعيا ممثلي مكاتب وكلاء السياحة والسفر الاردنية الى تجاوز الخلافات، والاتفاق على اعادة اللحمة لجسم الجمعية.

واكد الفايز اهمية توحيد الجهود بغية النهوض بالواقع السياحي في الاردن باعتباره العمود الفقري للاقتصاد الوطني الذي يسهم بنحو 17 بالمئة من الدخل القومي الاجمالي، مشددا على ان الوزارة تقف مسافة واحدة من الجميع.

كما دعا الى وضع حد للخلافات والالتفات الى تطوير قانون ونظام الجمعية الحالي ليوائم الجميع، والتشاور حول النظام الحالي الذي يتصف بالجزم والانصاف ويوضح الية عمل الجمعية وايجاد الحلول للمشاكل التي تنشأ بين مكاتب السياحة والسفر والزبائن.

من جهته قال رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر سمير الدربي في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان قيام جهات تخدم في مجال السياحة بتشكيل اندية وجمعيات لعدد محدد من الوكلاء وليس للجميع انعكس سلبا على نشاط السياحة الوافدة كما ان تأسيس نقابة لوكلاء السياحة والسفر اثر على الجهات الداعمة والممولة لنشاط قطاع السياحة نتيجة هذا الانفصال والخلاف.

واضاف دربي ان ممثلي القطاع اتفقوا خلال اللقاء على ضرورة تجاوز الخلاف بين النقابة وجمعية السياحة الوافدة والجمعية الام بالاحتكام الى القانون.

واضاف ان الجمعية تعرضت لظروف مشابهة في فترات سابقة الا ان اللقاءات هذه تعمل على توحيد الجهود والمرجعيات لتكون جهة واحدة تعمل على تطوير العمل بما يتناسب مع التطور العصري والحضاري للقطاع السياحي.

وقال رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر السابق شاهر حمدان ان جسد الجمعية يعاني من شرخ وانه لابد من وضع اليد على الجرح للمعالجة من خلال مهنية الجمعية الام وانه لابد من توحيد كافة الجهات في جهة واحدة معترف بها من وزارة السياحة والاثار وهي جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية بموجب القانون.

واوضح نائب رئيس الجمعية امجد المسلماني ان النظام الجديد لوكلاء السياحة والسفر سيحل الخلافات القائمة لافتا الى اهمية تشكيل لجنة توافقية للجميع تحت مظلة وزارة السياحة والاثار لحل المشاكل الناجمة بين الاطراف الفرقاء والوصول الى توافق وتمثيل حقيقي وقوي من اجل تسويق الاردن وتقديم خدمة مميزة للزوار.

وطالب عدد من اصحاب مكاتب السياحة والسفر بالغاء الكفالات المالية البنكية وايجاد صيغة اخرى تحل المشاكل بين الاطراف مشيرين الى انها عبء على المكاتب السياحية، والغاء نظام الفئات للمكاتب السياحية (أ,ب,ج) كونها مكاتب تقدم كافة الخدمات السياحية سواء سياحة صادرة او وافدة.

من جهته اوضح المستشار القانوني للجمعية هشام نصير ان القوانين الاردنية لا تمنع وجود نقابة لوكلاء السياحة والسفر ولكن الممثل الحقيقي للقطاع هو جمعية وكلاء السياحة والسفر بحسب القانون.

©2014 Developed by Actinium For Web Solutions. All rights reserved